اجتماع طارئ وسط توقعات بـ4 ملايين حالة “زيكا”

0 1

اجتماع-طائ

المعلومة/ متابعة/..

تعقد لجنة طوارئ تابعة لمنظمة الصحة العالمية مطلع فبراير المقبل اجتماعا لاقتراح رد دولي على تفشي عدوى زيكا الفيروسية، وسط توقعات أن يصيب الفيروس أربعة ملايين شخص في الأميركتين.

وقالت مديرة منظمة الصحة، مارغريت تشان، الخميس، إن لجنة الطوارئ “ستجتمع في الأول من الشهر المقبل “للعمل على تحديد مستوى الرد الدولي الملائم ووضع أولويات البحوث” عن الفيروس.

وأضافت تشان أن المرض تحول من خطر بسيط إلى “أمر ينذر بالخطر”، علما بأن عدد الدول والمناطق في الأميركتين التي أعلنت عن حالات إصابة بالفيروس زيكا الذي ينقله البعوض ارتفع إلى 22، الثلاثاء.

وحذر خبير بمنظمة الصحة، الخميس، من أن ثمة اشتباها واسع النطاق في أن عدوى “زيكا” تتسبب في تشوه المواليد، وقد تصيب من 3 إلى 4 ملايين شخص في الأميركتين منهم 1.5 مليون شخص في البرازيل وحدها.

وأشار ماركوس أسبينال، مدير إدارة الأمراض المعدية في الهيئة المسؤولة بمنظمة الصحة عن الأميركتين، إلى أن نتائج دراسة ستنشر عما قريب تشير إلى الصلة بين زيكا وحالات ولادة أطفال يعانون من تشوهات، تتسم بصغر حجم الرأس والمخ بالبرازيل.

وأضاف، خلال اجتماع للمجلس التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية في جنيف، “لا نعرف بعد ما إذا كان هذا الفيروس يخترق المشيمة، ويسبب صغر حجم الرأس. نتصور أنه يلعب دورا وما من شك في ذلك”.

وينتمي فيروس زيكا إلى عائلة الفيروسات المصفرة أو المسببة للحمى الصفراء، الذي ظل محصورا في إفريقيا وآسيا من الخمسينات وحتى عام 2007 حين امتد شرقا إلى جنوب ووسط أميركا.

وللفيروس صلة بحمى الدنج ومرض غرب النيل وينتشر بين البشر من خلال لسعات البعوض المصابة، ولا يوجد مصل يقي من “زيكا” حسب ما تعلن منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة.

ويقول باحثون في البرازيل ومنظمة الصحة إن هناك أدلة متنامية تربط بين الفيروس زيكا وصغر الرأس “مايكروسيفالي”، وهو خلل في النظام العصبي يؤدي إلى مواليد ذوي رؤوس وأدمغة أصغر من المعتاد.

لكن منظمة الصحة لعموم الدول الأميركية “باهو” تقول إن المعلومات عن إمكانية انتقال المرض من نساء حوامل مصابات بالفيروس إلى الأجنة خلال فترة الحمل والمواليد من خلال الرضاعة الطبيعية “محدودة للغاية”.انتهى/ 25

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.