شرطة كييل الالمانية تنصح بعدم ملاحقة المهاجرين بسبب المخالفات البسيطة

0 1

لاجئون في المانيا

المعلومة/ بغداد/..

أعلنت وسائل إعلام ألمانية أن الشرطة في بلدة كييل تم إعلامها بعدم ملاحقة المهاجرين الذين يرتكبون جرائم صغيرة، مضيفة بأن التعليمات قدمت أسابيع قبل فضيحة التحرش ليلة رأس السنة.

وظهرت الوثائق المسربة على أعمدة صحيفة بيلد وأخرى محلية “كييلر ناخريشتن” اليومية، وحسب تلك الوثائق فإن المبادئ التوجيهية الرسمية لقسم شرطة كييل طلبت عدم تمرير المخالفات البسيطة مثل السرقة أو التخريب.

وكان قسم الشرطة ومكتب المدعي العام قد عقدا “نقاشا جماعيا” في السابع من تشرين الأول الماضي لمناقشة التهم التي يمكن توجيهها للاجئين حيال الجرائم التي يرتكبونها في ألمانيا لدى وصولهم، خاصة وأن معظم اللاجئين والمهاجرين لا يحملون وثائق رسمية أو تسجيلا.

وخلصت السلطات الألمانية الى أن تكاليف متابعة المهاجرين لجرائم صغيرة كانت مرتفعة جدا، في حين أن فرص النجاح في المحكمة منخفضة للغاية.

ومع ذلك ذكرت الوثائق المسربة أن الجرائم الأكثر خطورة، مثل السرقة وغيرها من الجرائم ينبغي أن يعاقب فاعلها حسبما ينص عليه القانون، بغض النظر عن أصل الجاني.

وأشارت الصحف إلى أن فضيحة التحرش الجنسي من قبل اللاجئين والمهاجرين ليلة رأس السنة الجديدة في كولونيا وبرلين وفرانكفورت وشتوتغارت صنعت عناوين الصحف منذ بداية العام.انتهى/25ق

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.