ضابط أمريكي يسرب معلومات سرية الى شركة سنغافورة لقاء هدايا وخدمات جنسية

0 1

البنتاغون

المعلومة/ بغداد/..

أعلنت وزارة العدل الأمريكية أن ضابطا في القوات البحرية اعترف بذنبه في تسليم مقاول أجنبي للبنتاغون معلومات سرية مقابل أموال وهدايا وخدمات جنسية.

وقالت ليسلي كالدويل مساعدة النائب العام الأمريكي إن الضابط مايكل ميزييفيتش قدم لمقاول أجنبي معلومات يؤدي حصول الخصوم عليها إلى عواقب وخيمة للأمن الوطني، مؤكدة أن ميزييفيتش عرض عسكريين أمريكيين في حالة خطر حقيقي.

واعترف المتهم بذنبه في أنه قدم معلومات سرية في الفترة بين 2011 و2013 إلى شركة “GDMA” السنغافورية ودافع عن مصالحها لدى توقيع عقود.

وكان رئيس الشركة ليونارد غلين فرنسيس في المقابل يدفع لإقامة ميزييفيتش وعائلته في فنادق فاخرة، كما قدم له عاهرات.

ويحاكم في القضية 9 أشخاص من أعوان ميزييفيتش، بمن فيهم 4 من ضباط القوات البحرية الأمريكية، واعترف 8 منهم بذنبهم، وقد صدر في حق أحدهم حكم بالسجن 27 شهرا.انتهى/25ق

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.