طرف صناعي “مطبوع” يعيد كلبة لطبيعتها

0 2

مقتل 11 نيجيري

المعلومة/ متابعة/..

عوّض باحثون في المكسيك كلبة عمرها ست سنوات فقدت أحد أطرافها في حادث، بتركيب طرف صناعي مصنوع بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد.

وعكف متخصصون بالمستشفى البيطري التابع لجامعة “فالي دي مكسيكو” 6 أشهر على تصنيع الطرف الصناعي للكلبة “رومينا”، ليكون أول طرف مفصلي يحاكي الطبيعي في حركته.

وقال سنتياغو غارسيا المتخصص في الأطراف الصناعية بالجامعة، إن إمكانية تصنيع الطرف بالاستعانة بالطباعة ثلاثية الأبعاد جعل عملية تركيبها يسيرة وسريعة، موضحا: “عندما يكون لديك النموذج المجسم لطرف يصبح بمقدورك ضبط حجمه بدقة تصل إلى مليمترات”.

ويأمل الفريق البحثي في تركيب أطراف صناعية لحيوانات أخرى مثل السلاحف والتماسيح.

والطباعة الثلاثية الأبعاد أحد أشكال ما يعرف باسم “تكنولوجيا التصنيع بالإضافة”، حيث يتم تكوين جسم ثلاثي الأبعاد بوضع طبقات رقيقة متتالية من مادة ما فوق بعضها، مما يتيح القدرة على طباعة أجزاء متداخلة معقدة التركيب، كما يمكن صناعة أجزاء من مواد متباينة وبمواصفات ميكانيكية وفيزيائية مختلفة.

وتستخدم تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد بالفعل في المجال الطبي لتصنيع عدد من أجزاء الجسم، منها على سبيل المثال الفك وعظام الفخذ والأجهزة السمعية وغيرها.انتهى/ 25 ش

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.