قيادة شرطة ديالى: سنقاضي كل من يسيء لأمن المحافظة

0 1

شرطة

المعلومة /خاص/..

أكدت قيادة شرطة ديالى، الجمعة، عن استشهاد ثلاثة مقاتلين من عشيرة الجبور على يد عصابات داعش في قرى قضاء  المقدادية، نافيا ما ذكر بشأن تورط الحشد الشعبي بقتلهم، فيما أكد سنقاضي كل من يسيء لأمن ديالى وأهلها

وقال قائد شرطة ديالى اللواء الركن جاسم السعدي في حديث لوكالة /المعلومة/، أن “أبناء قبيلة الجبور يخوضون  معنا حرب ضد عصابات  داعش منذ أشهر وهم يقدمون تضحيات كبيرة لم تحظى للأسف باهتمام إعلامي وسط تجاهل من قبل اغلب الساسة الذين انتخبوهم “، مشيرا أن “بعض ساسة ديالى يمارسون سياسة الانتقام من مجتمع المحافظة عن طريق إثارة النعرات الطائفية والأكاذيب”.

واكد ان “القيادة لن تتهاون في ملف السلم الأهلي وستلجأ للقضاء لملاحقة كل من يحاول اشعال حريق الفتنة الطائفية في ديالى .”

وأضاف السعدي ان “بعض ساسة ديالى ممن يسكنون فنادق اربيل وعمان يمارسون بشكل واضح سياسة الانتقام من مجتمع المحافظة بكافة مكوناته وخلق المزيد من المشاكل عن طريق اثارت النعرات الطائفية ونشر الاكاذيب في محاولة واضحة لخلق الفوضى والارباك بهدف التأثير على الإنجازات الامنية التي حققناها”.

واشار السعدي الى ان “انتقام الساسة من مجتمع ديالى جاء بعدما فشلوا في تقديم ما عليهم من واجبات عندما كانوا بموقع المسؤولية تجاه العوائل التي انتخبتهم خاصة في محنة النزوح القسري وجرائم عصابات داعش”، مؤكدا بان “أهالي ديالى أصبحوا للقضاء لملاحقة كل من يحاول اشعال الفتنة الطائفية داخل المحافظة”.انتهى/ 25

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.