العامري: السعودية تبنت الخطاب الطائفي وبصمات البعث واضحة بأحداث المقدادية

0 1

هادي العامري

 

المعلومة/بغداد/..

اتهم الأمين العام لمنظمة بدر هادي العامري، السبت، السعودية بتبني الخطاب الطائفي، مؤكداً إلى أن بصمات البعث وزمرته واضحة في أحداث المقدادية، مطالباً السفير السعودي “السبهان” بالاعتذار عن الاساءة للحشد الشعبي.

وقال العامري في لقاء متلفز تابعته وكالة /المعلومة/ إن “ما جرى في المقدادية كان نتاج مخططات إرهابية خارجية وداخلية حاولت خلق فتنة من اجل زعزعة وإرباك أجواء التعايش في ديالى”.

واضاف أن “بصمات البعث وزمرته واضحة بالمساهمة في أحداث المقدادية التي راح ضحيتها العديد من الشهداء والجرحى، فضلا عن بعض السياسيين الذين يدفعون باتجاه الطائفية من خلال تصريحاتهم”.

وأكد العامري أن “السعودية تبينت الخطاب الطائفي، وهو خطراً كبيراً يتطلب تحشيد كافة الامكانيات لإفشال المخططات التي تعتبر خطرا لا يقتصر على العراق فحسب بل المنطقة برمتها”، معرباً عن ثقته “بوجود وعي كبير لدى المرجعية الدينية ورجال الدين سواء كانوا سنة او شيعة للتصدي وتجاوز كل محاولات التقسيم”.

وعن تصريحات السفير السعودي ثامر السبهان التي استهدف الحشد الشعبي, جدد العامري مطالبة “السبهان بالاعتذار إلى الشعب العراقي والحشد الشعبي”, معتبرا “تواجده في العراق بنية التخريب وخلق الازمات”, مطالباً “البرلمان ووزارة الخارجية بموقف حاسم أزاء تصريحات السبهان”.

وتتهم السعودية بدعم وتمويل الجماعات الإرهابية بشكل واضح وتأجيج الصراع في العراق، من خلال استخدامها لتلك الجماعات لضرب النسيج المجتمعي في البلاد.انتهى/25ر

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.