قائد عسكري إيراني : إثارة التدهور الأمني في العراق وسوریا جاء لمواجهة بلادنا

0 1

الجيش-الايراني

المعلومة/ متابعة/..

أعتبر قائد مقر المنطقة الغربیة للجیش الایرانی امیر منوتشهر کاظمي, السبت, أن جمیع الاضطرابات والأخطار الأمنیة التی تتعرض لها المنطقة ومن بینها العراق وسوریا تثار فی سبیل مواجهة ایران والثورة الاسلامیة.

وقال کاظمي خلال مراسم تقدیم قائد الفرقة 28 مشاة کردستان (شمال غرب إيران), وتابعته وكالة / المعلومة/ إن “الأعداء وضعوا العدید من الخطط الدقیقة ضدنا وبدأوا بتنفیذها ولکن هؤلاء لا یدرکون أن الثورة الاسلامیة نبراس آلهي أضيء ولن ینطفئ”, لافتا إلی أنه “لو لا دعم الشعب والحكومة الإیرانیة لما بقیت سوریا والعراق”.

وأضاف أن “إیران دولة مستقلة وأي قرار تتخذه تنفذه، والثورة الاسلامیة أرست التعالیم الآلهیة والقرآنیة، والتغییر الذي حدث أدی إلی إلغاء هیمنه الأعداء ومعادلاتهم فی العالم برمته”.

وأشار كاظمي, إلی أن “وجود الثورة الاسلامیة یهدد سلطتهم وهیمنتهم، لذلك فإنهم طیلة الـ 38 الماضیة بذلوا مساعیهم للإطاحة بالثورة”.

وأكد أنه “في الوهلة الأولی أثاروا النعرات القومیة ومن ثم دفعوا بنظام صدام للحرب ضد ایران، ولا یزالون یتآمرون ضد الثورة الاسلامیة، وبعد انتهاء الحرب بدأوا غزوهم الثقافي”، مشددا علی أن “تهدیدات ما وراء الحدود کوجود التكفیریین وأعداء الثورة لا تزال مستمرة”. انتهى / 25 س

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.