ما الذي سيحصل بعد هزيمة داعش من العراق وسوريا ؟

0 2

داعش-في-راوندا

المعلومة/ترجمة …

كشفت صحيفة الديلي تلغراف البريطانية في تقرير لها ان عصابات داعش الارهابية يجري تدميرها ببطء لكن انهيارها سوف يخلق من جديد عصرا من المجاميع الارهابية التي ستلجأ الى حرب العصابات.

وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة /المعلومة / ان” ما يسمى بالجهاد العالمي كان يدور حول محوره منذ التسعينيات من القرن الماضي وتوقع القليل من المحللين انه سيكون سمة من سمات النظام العالمي الجديد فيما برهن البعض الاخر على ان خطر الارهاب لن يكون موجها للغرب بحد ذاته وانما سيكون خطرا ايضا على النظام العالمي الذي يهيمن عليه الغرب من الدول القومية”.

واضاف التقرير أن ” تنظيم القاعدة حاول جر الغرب الى حروب خاسرة في العراق وافغانستان وهي لم تؤدي بالغرب الى الانهيار بأي حال من الاحوال وهو ما ادى الى تقلصه بكل الابعاد “.

وتابع التقرير ان” الغرب فهم اللعبة ولذا لم ينجر منذ عشر سنوات الى حروب برية اخرى فالصراعات في افغانستان وسوريا وليبيا والعراق لم تسمح للغرب ان ينجر بها  مرة اخرى كونه يعرف بأنه سوف لن يفوز بها او يكسب شيئا منها ولن يندفع الغرب من خلال موجات من الهجمات الارهابية او شن الحروب من داخل اراضيه الى الرد المباشر .

لقد كان من نتيجة هذا النهج انكفاء القاعدة وتراجع نجمها مع بروز لعصابات داعش الارهابية من خلال ظهورها من العدم والسيطرة على مساحات من العراق وسوريا وسرقة النفط والثروات ، لكن يبدو أن هذا الزخم قد انتهى الان وهي لا تتحرك الا في المناطق السنية النائية كما لا يمكنها باي حال من الاحوال السيطرة على مناطق كردية او شيعية نظرا للطبيعة الايديولوجية التي تفصل هذه  المجتمعات عنها .

واكد التقرير أن” ما يجري ببساطة هو أن عصابات داعش الارهابية تتآكل في حرب استنزاف طويلة لانها  لا تتمكن من تجنيد ما يكفي من المقاتلين للحفاظ على مكاسبها وان من المرجح ان تنهار عند هذه النقطة “.

واشار التقرير الى ان” من الواضح ان عصابات داعش بدأت تتوجه في دعايتها بعيدا عن تجنيد الاشخاص لصالح ما يسمى بالخلافة وهي تعود الى نهج القاعدة الاصلي للسماح لمقاتليها بالقيام بعملياتهم في الخارج لزعزعة الدول المعادية لهم وعند انهيار ما يسمى بالخلافة يتوقع ان ينتشر مقاتلو داعش في جميع انحاء المنطقة والعالم وتبدأ الخلايا بعملها بالقيام بعمليات ارهابية كما حصل في باريس والولايات المتحدة واندونيسيا كما أن الهجمات التي سيقومون بها هي على الانظمة الهشة في الشرق الاوسط وعلى الاكثر السعودية ومصر وعلى الدول الغربية والت تاتي من انتقال العديد من الارهابيين مع اللاجئين الى اوربا . انتهى/25 ض

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.