الصيهود: حكومة الاقليم سرقت ثروات شعبها وزيارتها الأخيرة ارتماء بأحضان المركز

0 1

محمد-الصيهود

المعلومة / خاص /..

اعتبر النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد سعدون الصيهود ، الاثنين، ان زيارة الوفد الكردي الى بغداد هي محاولة للارتماء بأحضان المركز بعد ان فشلت حكومة الإقليم في تلبية احتياجات جماهيرها نتيجة سرقتها للثروات .

وقال الصيهود في تصريح لوكالة / المعلومة /، ان “اقليم كردستان لا خيار له إلا اللجوء الى الحكومة الاتحادية كونها توفر الحماية اللازمة والدعم المالي والعسكري”، لافتا الى ان “الإقليم وحكومته ضعيفتان بدون الدولة العراقية”.

وأضاف ان “الحكومة والبرلمان والمكون العربي ليس بنيتهم تهميش الاقليم كما تصوره الأسرة البارزانية الحاكمة التي تمادت وتصرفت خلافا للأعراف السياسية والقانونية وكأن الإقليم دولة منفصلة عن المركز”، مشيرا إلى أن “حكومة كردستان قد سرقت ثروات الاقليم النفطية والمالية ما جعلها في حرج امام الجمهور الامر الذي دعاها الى تجديد المباحثات مع المركز والارتماء بأحضانه”.

وتابع ان “قرار الانفصال وترسيم الحدود ليس قرارا كرديا بل هو قرار اتحادي واقليمي ودولي ، ولا يمكن للكرد ان ينفصلوا كونه مجرد روقة يستخدموها للضغط فقط”.

وتوجه وفد كردي برئاسة رئيس حكومة الاقليم نيجيرفان بارزاني ، امس الاحد ، الى بغداد من اجل اجراء المباحثات بشأن قضايا مختلفة واعادة العلاقات بين الطرفين .انتهى 25 ك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.