نصيف: مافيات سرقت القصور الرئاسية والعبادي غير قادر على مواجهتها

0 1

نصيف

 

المعلومة/ خاص/..

كشفت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف، الاربعاء، عن وجود مافيات من الكتل السياسية قامت بسرقة عقارات مهمة كالقصور الرئاسية، مشيرة الى ان رئيس الوزراء حيدر العبادي غير قادر على مواجهة هذه المافيات.

وقالت نصيف، في تصريح لوكالة /المعلومة/، “حذرنا رئيس الوزراء حيدر العبادي من اتخاذ قرارات من دون تشريع قوانين تنظم آلية بيع القصور الرئاسية، والتي تعد ثروة وطنية وملك للشعب العراقي وتاريخه”.

وأضافت انه “كان من المفترض على العبادي ان يرجع الى البيوعات السابقة التي تمثل 70% من هذه العقارات في بغداد والمحافظات، والتي بيعت بأثمان بخسة وألحقت بالدولة غبنا”، مبينة انه “من الممكن استصدار قرار بارجاع هذه العقارات او إجبار المشترين على الدفع الفوري او بالتقسيط وإعادة تثمين هذه العقارات، والتي من شأنها ان تحقق ايرادات للدولة العراقية بهذه الكمية”.

وأوضحت ان “هناك مافيات قامت بسرقة هذه العقارات، وتوجد قاعدة بيانات لدى وزارة المالية ومكتب المفتش العام لوزارة المالية لعقارات الدولة والشخصيات التي استولت عليها”، لافتة الى ان “اتخاذ قرار جديد ببيع المتبقي من هذه العقارات والتغاضي عن المبيعات السابقة هو مكافئة للمفسدين”.

واشارت نصيف الى ان “القرار فيه نوع من التخبط، ومن غير الممكن اخراج شاغلي هذه العقارات في الوقت الحالي”، مردفة انه “لا يوجد سياسي رمم هذه العقارات من أمواله الخاصة، بل من أموال الدولة، والعبادي على علم بهذه الأمور لكنه لا يستطيع ضبط كل هذه الخطوط”.

واضافت ان “العبادي سيعطي هذه العقارات لوزارة المالية ودوائر التسجيل العقاري، وهي المافيات التي قامت بسرقة العقارات، ولا يستطيع فعل شيء ازائها”.

وطالبت جهات رسمية عديدة باعادة بيع القصور الرئاسية التي استولت عليها بعض الاحزاب السياسية بأثمان قليلة.انتهى/25ق

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.