إتحاد القوى العراقية يوضح أسباب اعتراضه على سور بغداد الأمني

0 1

السنجري

المعلومة /خاص/..

أوضح إتحاد القوى العراقية، الخميس، أسباب امتعاضه من مشروع سور بغداد الأمني، داعياً الحكومة العراقية لتفعيل الجهد ألاستخباري الداخلي بدلاً من إقامة السور.

وقال عضو الاتحاد فارس السنجري في تصريح لوكالة /المعلومة/ “إننا لا نرغب بتشبيه سور بغداد الأمني بالجدار الفاصل العنصري الفاصل مابين الكيان الصهيوني وفلسطين”، موضحاً أن “المشروع سيتسبب بمضايقات للمدنيين الوافدين إلى العاصمة بغداد، فضلاً عن تعزيز التفرقة العنصرية بين مكونات المجتمع العراقي”.

وأضاف أن “إنشاء سورٍ امني يحيط بالعاصمة يفسر حالة ضعف الجهد ألاستخباري  للحكومة العراقية، فضلاً عن تكلفته العالية”، مبيناً أن “الأوضاع الاقتصادية التي تمر بها البلاد لا تسمح بإقامة هذا المشروع”.

وتابع السنجري أن “الحلول البديلة لهذا المشروع هو تقوية الجهد ألاستخباري وادخال تقنيات امنية عالية الجودة التي ستعمل على الحد من الخروق الامنية التي تستهدف العاصمة”.

ورأى الخبير الاستراتيجي في الشؤون الأمنية فاضل أبو رغيف، الخميس، أن مشروع سور بغداد الأمني سيسهم بالحد من الخروق الأمنية التي تستهدف العاصمة بين فترة وأخرى، فضلاً عن إزالة الحواجز الكونكريتية داخل المدينة.

وأعلنت عمليات بغداد،الثلاثاء الماضي،  أنها باشرت بإنشاء سور العاصمة الأمني الذي تم اقتراحه خلال فترة الحكومة السابقة ،إلا انه لم يتم تنفيذه لأسباب مالية وأخرى سياسية. انتهى/25ل

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.