المعلومة/ متابعة…

شددت موسكو على أن الفراغ بالسوق الروسية، الذي شكله قرار شركات غربية الانسحاب من روسيا لن يطول، وأشارت إلى أن شركات أخرى، بما في ذلك الروسية، ستقوم بالاستحواذ على هذه الحصة السوقية.

ردا على سؤال حول خروج علامات تجارية مثل “زارا” و”أتش أند أم” من روسيا، استشهد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، خلال حديثه اليوم الأربعاء، بمثل روسي مشهور “المكان المقدس لن يبقى فارغا أبدا”.

وأشار الرئيس بوتين، إلى أن شركات روسية يمكنها الآن أخذ مكان هذه الشركات الأجنبية، وقال: “إذا غادر شخص ما السوق الروسية، فلن يكون المكان المقدس فارغا أبدا. أود أن يأخذها المصنعون المحليون (الوطنيون)”.

وشدد على وجود “فرص ذهبية” في السوق الروسية مع خروج شركات أجنبية، وقال بوتين: “هناك الكثير من الأشخاص الموهوبين في روسيا. لدينا فرص عظيمة (في روسيا).

وأطلقت روسيا في 24 فبراير الماضي عملية عسكرية خاصة في أوكرانيا، وذلك بهدف حماية سكان دونباس، وعقب البدء في العملية أعلنت الدول الغربية فرض عقوبات على روسيا، كذلك قررت مجموعة من الشركات الأجنبية الانسحاب أو تعليق الأعمال في روسيا.

من جهتها أكدت الحكومة الروسية دعمها للشركات الوطنية المتضررة من العقوبات، وأعلنت عن اتخاذ مجموعة من الإجراءات للحفاظ على الاستقرار المالي والاقتصادي في البلاد.

كما تعهدت بضمان التزامات الدولة أمام المواطنين. كما تبنت إجراءات مالية واقتصادية تجاه الشركات الأجنبية المنسحبة من روسيا. انتهى 25ن

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.