المعلومة/ خاص ..

اكد عضو تحالف الفتح كريم المحمداوي، اليوم الأربعاء، ان هناك تعنت مقصود من قبل التيار الصدري والمتحالفين معه بمقاطعة اجتماعات ومبادرات الكتل السياسية بشأن اكمال الاستحقاقات الدستورية المتبقية، مشيرا الى انه اثر سلبا على الواقع الأمني والسياسي.

تابع قناة “المعلومة ” على تلكرام.. خبر لا يحتاج توثيقاً

وقال المحمداوي في تصريح لوكالة /المعلومة/، ان “التيار الصدري ما زال مصرا، على مقاطعة الوضع العام من خلال عدم الاستجابة لدعوة بعض القوى السياسية الفاعلة وهذا يؤثر سلبا على الجانب الأمني والسياسي والاقتصادي”.

وأوضح، ان “الشارع العراقي وبعد مرور اكثر من ستة اشهر على اجراء الانتخابات المبكرة، بحاجة الى حكومة قوية وقادرة على حل الازمات وابرزها الازمة الاقتصادية وما رافقها من ارتفاع أسعار المواد الغذائية وغيرها”.

وأشار المحمداوي الى ان ” اجتماع الاطار التنسيقي وحزب الاتحاد الوطني الكردستاني وتحالف عزم جاء في وقت مهم  للخروج من مرحلة الانسداد السياسي وتشكيل حكومة وطنية تحظى بمقبولية الشارع العراقي”.

وفي وقت سابق، دعا الإطار التنسيقي الأطراف السياسية الى الجلوس على طاولة الحوار “فوراً”، مشددا على ضرورة الاسراع في وضع الخطوط العريضة لخارطة طريق، والانتقال الى الخطوات العملية لتشكيل الحكومة الجديدة.انتهى/25

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.