المعلومة / بغداد ..
حُددت ستة أنواع جديدة من الضفادع، شوهدت تعيش وسط مجموعة متنوعة من الموائل في المكسيك.
ويقول العلماء الذين ساعدوا في تحديد أنواع Craugastor الستة الجديدة، إنه يجب تصنيفها على أنها مهددة بالانقراض وطالبوا بحماية أفضل لها.وشارك الدكتور جيف شترايشر، كبير أمناء البرمائيات والزواحف في متحف التاريخ الطبيعي، في وصف الأنواع. وقال: “كجزء من فصل في أطروحة الدكتوراه، كنت أعمل على هذه الضفادع الصغيرة النامية المباشرة من المكسيك. كنت أنا ومشرفي مهتمين بها لأنها موجودة بالفعل بكثرة، في حين يصعب العثور على العديد من الضفادع. وعلى الرغم من ذلك، لم يدرس علماء التصنيف المجموعة كثيرا لأنها متغيرة جدا في حجمها ولونها، لذلك شعرت بأنها تمثل تحديا خاصا. ومنذ أن بدأت العمل في المتحف، وجدت طلابا يشاركونني شغفي تجاه هذه الضفادع، وفي النهاية، بعد 12 عاما، تمكنا من فهم علاقات بعض الأنواع في هذه المجموعة”.
وفي المجموع، وصفت ستة أنواع جديدة، وبذلك يصل العدد الإجمالي لأنواع Craugastor في المكسيك إلى 12.
وتشمل هذه C. bitonium، الذي سمي على اسم نمط لونه ثنائي اللون.
وقال شترايشر: “من الصعب اختيار نوع مفضل، لكن C. cueyatl يبرز لأنه سمي على اسم الضفدع الأزتك.
وكان من الجيد تكريم التاريخ البشري الغني والعميق لوادي المكسيك، حيث من المحتمل أن يكون الأزتيك على دراية بهذا النوع. وما زلت أيضا مندهشا من C. Candelariensis، الذي سمي على اسم المنطقة التي وجدناها فيها، حيث يمكن أن يبلغ طول الذكور 13 ملليمترا فقط. وربما يكون أصغر ضفدع في المكسيك، وأجد أنه من الرائع أن يكون الضفدع صغيرا جدا مثل البالغ”.
وهناك نوع واحد، C. portilloensis، أصغر حجما حيث يزيد طوله قليلا عن 11 ملم، ولكن نظرا لعدم نمو العينات بشكل كامل، فمن الصعب تقييم الحجم الذي يمكن أن تحصل عليه هذه الضفادع.
ومع ذلك، على الرغم من صغر حجمها، لم يكسر أي من الاكتشافات الجديدة الرقم القياسي لأصغر البرمائيات المعروفة.
ولسنوات عديدة، كان يُعتقد أن أصغر ضفدع في العالم هو الضفدع الذهبي البرازيلي (Brachycephalus didactylus)، الذي يبلغ طوله 8.6 ملم فقط واكتُشف في سبعينيات القرن الماضي.انتهى / 25م

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.