المعلومة/ بغداد…
حذر الخبير الأمني امير عبد المنعم، من التهديد الأمني المحدق بالعراق جراء استمرار العمليات التركية في المناطق الشمالية من دون أي رادع، لافتا الى ان تلك العمليات ستخدم داعش الإرهابي خصوصا في المناطق التي يهجرها أهلها نتيجة تلك العمليات.
وقال عبد المنعم، لـ /المعلومة/، ان “تركيا دعمت التنظيمات الإرهابية في سورية من اجل خلخلة الوضع في بعض مناطقها الشمالية ومن ثم اجتياحها من قبل الجيش التركي بحجة السيطرة عليها وابعاد خطر تلك المجاميع”.
وأضاف ان “تركيا تمارس نفس السيناريو في العراق، حيث ان عدم استخدام القوة ضد قواتها ونشر الجيش عند الحدود العراقية التركية سيسمح لانقرة بالتوغل كثيرا داخل الأراضي العراقية وشن هجمات على مناطق سكنية”.
وبين ان “تركيا تهدد امن العراق بهجماتها التي تسببت بنزوح الكثير من القرى الشمالية وسيجعلها منطقة سهلة المنال من قبل التنظيمات الإرهابية المدعومة من تركيا، وبالتالي عودة سيطرة الإرهاب من جديد على بعض المناطق، مايوجب على الحكومة التدخل العاجل لردع تركيا واستخدام القوة ان تطلب الامر والتحرك دوليا لمقاضاتها”. انتهى 25ن

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.