المعلومة/ خاص…

رأى المحلل السياسي حيدر عرب الموسوي، الأربعاء، أن تركيا تستغل ضعف الحكومة المركزية والمناكفات السياسية بين بغداد واربيل  لتوسع عملياتها في المناطق الشمالية ومحاولة ضم محافظة نينوى لها.

تابع قناة “المعلومة ” على تلكرام.. خبر لا يحتاج توثيقاً

وقال الموسوي لـ/المعلومة/ إن ” المفاجئة من العملية العسكرية التركية في شمال العراق هو تناقض الحكومة المركزية والاقليم كردستان في التصاريح ووجهات النظر التي تقدمها وخاصة بعد تصريح الجانب التركي بوجود تنسيق بالعمليات العسكرية مع حكومتا الإقليم والمركز”، مبينا أن “بغداد لديها علم حتى بالقصف الذي تقوم به تركيا ضد المناطق الحدودية العراقية”.

وأضاف، أن ” قبل انطلاق العملية العسكرية كان هناك زيارة رئيس حكومة الإقليم  لى تركيا والذي ممكن ان يكون قد اتفق مع الرئيس التركي على هذه العملية”, مؤكدا أن ” موقف الحكومة العراقية ضعيف جدا ولا يرتقي لحجم ومستوى العملية التي اطلقتها تركيا في شمال العراق”.

وأوضح السياسي أن “تركيا تحاول أن تستثمر الضعف الحاصل في الحكومة الاتحادية وقضية المناكفات السياسية مابين الإقليم والمركز لزيادة عملياتها العسكرية ، ولديها اطماع كبيرة جدا في شمال العراق ومحاولة ضم محافظة نينوى”.انتهى/25ر

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.