المعلومة/ ترجمة ..

كشف تقرير لصحيفة الديلي ميل البريطانية ، الاربعاء، ان الدنمارك تجري محادثات مع رواندا من اجل وضع خطة لنقل العشرات من طالبي اللجوء العراقيين والسورين ودول الشرق الاوسط الاخرى في نسخة طبق الاصل من تلك التي اعلنتها بريطانيا الاسبوع الماضي.

تابع قناة “المعلومة ” على تلكرام.. خبر لا يحتاج توثيقاً

وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة /المعلومة/ ان وزير الهجرة الدنماركي ماتياس تسفاي قال ، اليوم الأربعاء ، إن ” هناك محادثات تجري مع رواندا  بشأن الشراكة في المخطط المتعلق بالمهاجرين ، في أعقاب إعلان المملكة المتحدة”، مضيفا أن ” حوارنا مع الحكومة الرواندية يتضمن آلية لنقل طالبي اللجوء”.

واوضح الوزير أن ” الدنمارك لم تتوصل بعد إلى اتفاق مع رواندا ، لكن اجتماعا رفيع المستوى بشأن هذه المسألة سيعقد يوم الخميس من الأسبوع المقبل”.

وبين التقرير ان ” ذلك يأتي بعد أن أعلنت حكومة المملكة المتحدة الأسبوع الماضي عن خطة لإرسال ما يسمى بـ “مهاجري القنال” من العراقيين والسوريين ودول الشرق الاوسط الذين يصلون على زوارق عبر القنال الإنجليزي إلى رواندا، وبمجرد إرسالهم إلى هناك، سيخضعون لقوانين الهجرة في ذلك البلد ولن يكون لهم الحق التلقائي في العودة إلى بريطانيا”.

واشار التقرير الى أن ” الدنمارك اكتسبت سمعة سيئة بسبب سياساتها المتشددة بشكل متزايد بشأن الهجرة في السنوات الأخيرة ، والتي تتضمن خطة لإعادة السوريين الذين فروا من الحرب إلى بلادهم ، والتي بدأت منذ عام 2019″.

وكانت جماعات حقوق الانسان والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي عن استيائها من هذه الخطوة ، التي أدت إلى تجريد مئات السوريين من تصاريح إقامتهم ووضعهم في “مراكز العودة”، ولا يُسمح لهم بالبقاء في الدنمارك، حيث تشير التقديرات إلى أن المئات قد غادروا البلاد بحثًا عن ملاذ في أماكن أخرى في أوروبا”. انتهى/ 25 ض

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.