المعلومة / بغداد ..
اكد السياسي المستقل سعد المطلبي , الأربعاء , ان الولاءات الخارجية لبعض الكتل السياسية تمنع وجود موقف حازم من التدخلات العسكرية التركية في شمال العراق, محذرا من نوايا تركيا إعادة “ولاية الموصل” لسلطتها.

تابع قناة “المعلومة ” على تلكرام.. خبر لا يحتاج توثيقاً
وقال المطلبي في تصريح لـ / المعلومة / , انه ” للأسف الشديد عندما نجد كتل سياسية تحالفاتها السياسية مع الجارة تركيا مبنية أساسا على عدم الاعتراض بما تقوم به تركيا من خرق للسيادة العراقية فانه من الصعب جدا ان نشهد اعتراضا اوموقفا حقيقيا اتجاه استمرار الاعتداءات التركية داخل الأراضي العراقية ” .
وأضاف ان ” ما تقوم به تركيا ليس هدفه الحقيقي ملاحقة حزب العمال التركي بل تقف وراءه أطماع داخل العراق لاعادة مناداتها بضم ولاية الموصل في العهد العثماني البائد وان الهدف هو سياسي بامتياز ” .
وأوضح المطلبي ان ” مؤتمر مالطا 1949 قد انهى جميع المعاهدات والمواثيق التي تتعلق بالحدود بين الدول وان الحدود المثبتة عام 1949 هي الحدود الرسمية وبالتالي فان طموحات الاتراك بعد انتهاء معاهدة لوزان لاقيمة لها دوليا” . انتهى / 25م

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.