المعلومة/ بغداد…
اكد النائب عن الاطار التنسيقي محمود السلامي، الخميس، ان الاطار التنسيقي رفض واعترض على قانون الدعم الطارئ ويقف الى جانب تشريع الموازنة بدلا من الذهاب لتشريع قانون فيه الكثير من الجنبة المالية وتحوم حوله الكثير من الشبهات.

تابع قناة “المعلومة ” على تلكرام.. خبر لا يحتاج توثيقاً
وقال السلامي لـ /المعلومة/، ان “الاطار التنسيقي الشيعي اعترض ورفض قانون الدعم الطارئ للامن الغذائي خصوصا ان الحكومة تصريف اعمال يومية ولا تمارس مهامها بالاصالة”.
وأضاف ان “الحكومة لايمكنها تقديم قانون فيه جنبة مالية تكلف الدولة 35 تريليون دينار، ومع امتلاكها الحق بتقديم هكذا قانون فأن الاطار التنسيقي طالب مجلس النواب بأن يعمل على تشريع الموازنة بدلا من هذا القانون”.
واوضح السلامي، ان “قانون الدعم الطارئ فيه الكثير من الفقرات السائبة التي تحتوي على إشكالات وشبهات فساد، حيث شدد الاطار على ان الإصرار على هكذا قانون يجب ان يكون لدعم البطاقة التموينية والحماية الاجتماعية والقطاع الصحي”. انتهى/ 25ن

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.