المعلومة/بغداد..
رفض رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، الخميس، التجاوزات”التركية على الأراضي العراقية بذريعة محاربة حزب العمال الكردستاني، مؤكدا أنه “طفح الكيل” ضد القصف والوجود التركي في العراق.

تابع قناة “المعلومة ” على تلكرام.. خبر لا يحتاج توثيقاً
وقال المكتب الاعلامي لرئيس الائتلاف في بيان اطلعت عليه /المعلومة/، إن ” المالكي وفي رده على اسئلة الصحفيين الموجهة اليه عبر نافذة التواصل مع وسائل الاعلام الخاصة بالموقع الالكتروني للمكتب الاعلامي لرئيس ائتلاف دولة القانون، عبّر عن تضامنه مع كل صوت عراقي حر رافض للتجاوزات التركية على سيادة العراق”، مؤكداً وقوفه إلى “جنب الذين هجروا من ديارهم وكنائسهم بسبب استمرار الهجوم التركي المدان على مناطق في دهوك، الأمر الذي تسبب بترويع اخوتنا من المسيحيين الامنين المسالمين”.
وأضاف المالكي متسائلاً حول الجدوى من تلك الهجمات قائلا” لا ندري ماذا يفكر القائمون على هذه الحرب التركية مع حزب العمال ؟ ومتى تنتهي وهل سيبقى شعبنا الكردي والمسيحي تحت وطأة هذه الحرب، يعيشون القلق والحزن والقتل والتشريد ؟
وأبدى رئيس ائتلاف دولة القانون “رفضه لاستمرار تلك التجاوزات”، مشدّداً بالقول “لقد طفح الكيل سواء بنشر عشرات المقرات للجيش التركي او استمرار القصف للقرى والمزارع”.
ودعا المالكي الحكومة الى “سرعة معالجة تلك التجاوزات وانهاء وجود مسلحي حزب العمال الكردستاني لينعم اهلنا بالحياة الامنة في قراهم ومناطقهم”. انتهى/25

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.