المعلومة/ خاص..

رجح النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود، الخميس، وجود اتفاق جديد ما بين قوى الإطار التنسيقي والكتلة الصدرية لتشكيل الكتلة النيابية الأكبر عددا داخل قبة البرلمان خلال الأيام القادمة من شهر رمضان المبارك، فيما كشف عن السيناريو الأمثل لتشكيل الحكومة الجديدة.

تابع قناة “المعلومة ” على تلكرام.. خبر لا يحتاج توثيقاً

وقال الصيهود في حديث لوكالة / المعلومة / إن ” السيناريوهات المطروحة داخل العملية السياسية عديدة بدءاً من؛ سيناريو ائتلاف الكتلة الصدرية مع التحالف الثلاثي والمضي بتشكيل الحكومة والذي فشل وظهر جلياً بعدم استطاعة الثلاثي في تحقيق النصاب الكامل لجلسات اختيار رئيس الجمهورية”.

وأضاف، أن “السيناريو الآخر المتمثل بالإطار التنسيقي والقوى المتحالفة معه كذلك لن يستطيعوا المضي في تشكيل الحكومة لغياب نصاب الثلاثين، وبالنتيجة كلا الطرفين لا يستطيعا تشكيل الحكومة بدون توافق مسبق”.

وأوضح النائب عن ائتلاف دولة القانون أن “السيناريو الأنسب لتشكيل الحكومة الجديد هو ائتلاف واتفاق التيار الصدري مع الإطار التنسيقي، وعلى الطرفين أن يفهمان هذه الحقيقة جيداً”، مرجحًا ” وصول التنسيقي والصدر خلال شهر رمضان المبارك إلى السيناريو الأمثل واتفاق كلا الطرفين على تشكيل الحكومة”.

وبين أن “تشكيل الحكومة الجديدة لا يتم الا من خلال تشكيل الإطار والتيار الكتلة النيابية الأكبر عددا داخل قبة البرلمان، ولاسيما انه لا توجد خلافات أو مشاكل حقيقية بين الطرفين تستوجب بقاء عدم التحالف والتوافق، باعتبار أن المشتركات اكبر من النقاط الخلافية”. انتهى/٢٥ر

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.