المعلومة/ ترجمة..

اكد الكاتب والمحلل السياسي البريطاني روبرت إنلاكش، الخميس، ان التطورات الأخيرة في فلسطين هي بوادر انتفاضة جديدة.

ونقلت صحيفة طهران تايمز في مقابلة ترجمتها وكالة /المعلومة/ عن انكلانش قوله ” أعتقد أننا بالفعل في المراحل الأولى من الانتفاضة ، وكان الشيء الوحيد لجعل الثورة تتجلى في الماضي هي السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية ، ولكن الان حتى السلطة الفلسطينية لا تستطيع اخماد هذه الانتفاضة”.

واضاف ان ” من الواضح أن هجمات الاحتلال في حد ذاتها وحشية ، ولا يمكن أن تكون هناك أعذار لمثل هذه الهجمات المعادية للإسلام المتكررة خلال شهر رمضان ، ومن الواضح أن النية هي تأكيد السيادة الصهيونية على الحرم الشريف “، مبينا أن قيام قوات الاحتلال باقتحام المسجد الأقصى ومن قبل مستوطنين إسرائيليين متطرفين امر غير شرعي ولاقانوني ” .

وتابع أن ” البدو في السابق كانوا محركا للقومية الفلسطينية لكنهم الان اكثر اتحادا ، فاسرائيل لم تف  بالتزاماتها بموجب اتفاقيات أوسلو وواصلت التوسع الاستيطاني في كلا من الضفة الغربية وقطاع غزة وهو ما يعتبر خرقا لكل الاعراف والمواثيق الدولية فمن الطبيعي ان تتحرك الانتفاضات ردا على استمرار الاعمال الوحشية لقوات الاحتلال”.

واشار الى أن ” الفلسطينيين سئموا من الاوضاع المزرية تحت الاحتلال الصهيوني وخانتهم الدول العربية لذا إذا نجحت الثورة الفلسطينية وأضعفت إسرائيل وحققت المزيد من الانتصارات الرمزية ضدها ، فسنرى أن الأنظمة العربية التي كانت تتجه نحو التطبيع عليها أن تتكيف مع نهج جديد وأن تلك التي طبعت ستواجه المشاكل في نهاية المطاف”. انتهى/ 25 ض

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.