المعلومة/ ترجمة …

كشف تقرير لشبكة اي بي سي نيوز الامريكية ، الخميس ، ان 3 مليون عسكري امريكي اصيبوا بالامراض نتيجة تعرضهم للمواد السامة والناتجة عن حفر حرق النفايات في العراق وافغانستان خلال عقدين من الزمن .

تابع قناة “المعلومة ” على تلكرام.. خبر لا يحتاج توثيقاً

وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة /المعلومة/ انه ” وعلى الرغم من اصابة هذا العدد الهائل من قدامى المحاربين المصابين بمختلف الامراض الا ان الكونغرس لم يصدر حتى الان قانون للتعويض او الحماية الطبية”.

وقال احد قدامى المحاربين يدعى لوي توريس “كنت أعيش بالقرب من حفر الحروق الشائنة تلك في العراق وكانت الرائحة النتنة مروعة ، تفوح منها رائحة المطاط المحترق “.

واضاف ان” الجيش الامريكي غالبا ما كان يستخدم الحفر لحرق النفايات في العراق وافغانستان وتم استخدام وقود الطائرات عدة مرات لإشعال الحرائق الامر الذي تسبب بتبخر السموم في الهواء مما تسبب بنشر الامراض لدى الكثير من افراد الجيش الامريكي والمتعاقدين “.

واوضح التقرير ان ” وزارة شؤون قدامى المحاربين لازالت لحد الان لا تعترف بالاصابات الناجمة عن ذلك وتطالب بادلة تربط بين الامراض التي يعاني منها قدامى المحاربين وحفر حرق النفايات “.

واشار التقرير ان ” التكلفة المترتبة على اصدار قانون التعويض والرعاية الطبية قد يبلغ 300 مليار دولار خلال عشر سنوات وهو مبلغ هائل يزعم بعض المشرعين ان الميزانية لاتتحمل تلك الكلفة الباهضة للانفاق “. انتهى/ 25 ض

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.