المعلومة/ الانبار..

كشف مصدر رفيع المستوى في حكومة محافظة الانبار ، الجمعة، عن وجود محادثات غير معلنة للضد من تسلط رئيس البرلمان محمد الحلبوسي على القرارات والحد من تدخله في مواضيع لا تخص عمله الوظيفي في محافظة الانبار وبقية المحافظات.

وقال المصدر في تصريح لوكالة / المعلومة/ ان ” انفراد رئيس مجلس النواب الحالي محمد الحلبوسي بالقرار السياسي وادارته للمحافظة الانبار والمحافظات الاخرى ولد حالة من استنفار الخصوم ضد نهجه وتفرده بالقرارات وتنظيمه لدكتوريه مشابهة لمنهج الحزب الواحد الذي ادار البلاد خلال الحقبة الماضية  “.

واضاف المصدر ان” سياسيين بارزين عادوا الى الساحة السياسية يجرون محادثات غير معلنة للضد من تسلط الحلبوسي على القرارات والحد من تدخله في مواضيع لا تخص عمله الوظيفي”.

وأشار الى ان” بروز شخصيات مناهضه لتطلعات الحلبوسي قد تحدث شرخا كبيرا في تصدع ائتلاف السيادة ومغادرة شخصيات بارزة كان لها الفضل الكبير في استقطاب الجماهير وضمه للحزب تقدم الذي خاض الانتخابات البرلمانية”.

وأوضح ان” العديد من الشخصيات السياسية والعشائرية قدمت النصح للحلبوسي في تغير سياسته في التعامل مع الشركاء ومشاورتهم عند اتخاذ اي قرار يخص العمل السياسي وادارة المحافظة الا ان هذه النصح لم تلقى اذن صاغية من قبل الحلبوسي الامر الذي نجم عنه تشكيل جبهة مضادة لتطلعات الحلبوسي وحزبه”.انتهى/25

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.