المعلومة/ بغداد…

حذرت اوساط امنية وسياسية من ولادة جيل جديد لعناصر داعش الارهابي انطلاقا من مخيم الهول السوري، مؤكدين ان المخيم يضم مراكز تدريب وتدريس لشبان ومراهقين بهدف ايجاد جيل جديد لعناصر داعش الارهابي.

وقال عضو الاطار التنسيقي جبار المعموري لـ /المعلومة/، ان “سماح الحكومة باعادة عوائل عناصر داعش الارهابي من مخيم الهول السوري الى العراق يمثل خطا إستراتيجيا تتحمله الحكومة بشكل مباشر، حيث تسبب بارتفاع معدل الخروق الأمنية داخل العراق”.

من جهة اخرى، حذر الخبير الاستراتيجي عماد علو خلال حديثه لـ /المعلومة/، من مخاطر تحول مخيم الهول الى بؤرة أكاديمية تقودها كتيبة الخنساء من النساء الداعشيات لتدريب وتاهيل جيل جديد من عناصر داعش الشابة”.

من جانب اخر، بين القيادي في تيار الحكمة جمال الشمري لـ /المعلومة/، ان “المعلومات الواردة عن مايحدث في مخيم الهول السوري وكيف يجري تغذية التطرف لالاف الاطفال والمراهقين من جنسيات متعددة بينها العراقية مثيرة للقلق وهو يؤكد بان هناك اجندة امريكية تريد الاضرار بالاستقرار في منطقة الشرق الاوسط برمتها”. انتهى 25ن

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.