المعلومة / بغداد ..
اكد عضو الاطار التنسيقي سعد السعدي , السبت , ان الاطار التنسيقي تلقى رسائل إيجابية من السنة والكرد من خارج الاطار بشكل مباشر وغير مباشر اعربوا فيها عن استعدادهم لفتح حوارات جديدة لغرض الوصل الى حلول تنهي ازمة الانسداد السياسي, داعيا التيار الصدري الى العودة للحوار.
وقال السعدي في تصريح لـ / المعلومة / , ان “فشل الجلسة الثانية لانتخاب رئيس الجمهورية بسبب عدم قدرى التحالف الثلاثي من اكمال النصاب القانوني أحدثت شعور عال لدى السنة والكرد بان عملية تحقيق النصاب اصبح امر مستحيل ولابد من اتخاذ طرق أخرى لاحتواء ازمة الانسداد السياسي”.
وكشف عن “تلقي الاطار التنسيقي رسائل إيجابية من السنة والكرد من خارج الاطار بشكل مباشر وغير مباشر , اعربوا فيها عن استعدادهم لفتح حوارات جديدة لغرض الوصل الى حلول تنهي ازمة الانسداد السياسي” .
وأوضح السعدي، ان “ثبات مواقف الاطار وتماسك قواه بصلابة عالية امكنته من طرح مبادرة جديدة لاحتواء من اقتنع بالمطلق انه لاحل للازمة السياسية الا بالجلوس من جديد الى طاولة الحوار ” , داعيا التيار الصدري الى “العودة للحوار”.
واوضح السعدي ان ” الوضع السياسي لايتحمل اكثر من ذلك وعلى جميع الفرقاء السياسيين ان يغلبوا مصلحة الشعب على كل المصالح خاصة بعد الازمات التي عصفت بالبلاد الاقتصادية والأمنية وتصرفات حكومة الكاظمي غير القانونية والدستورية ” . انتهى / 25م

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.