المعلومة/بغداد…
أكدت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، السبت، أن ضعف تنفيذ القوانين الرادعة لمواجهة ظاهرة التسول أسهم في دخول جنسيات متعددة لممارسة ذلك في العراق.
وقالت وكيل الوزارة عبير الجلبي في تصريح أوردته صحيفة “الصباح” الرسمية واطلعت عليه /المعلومة/، إن “العراق يمتلك قوانين رصينة ورادعة تجاه ظاهرة التسول لكنَّ هناك ضعفاً في التنفيذ كما أنَّ الآليات الموضوعة لمكافحتها فقيرة جداً”، مؤكدةً “ضرورة أن تكون هناك إرادة في التنفيذ لأنَّ قوانين البلاد قادرة على الوقوف تجاه هذه الظاهرة وأن تجد لها حلولاً حقيقية”.
وأشارت الجلبي إلى أنَّ “ظاهرة التسول لها أبعاد سياسية واقتصادية واجتماعية وباتت تهدد أمن المجتمع وأخذت أبعاداً أخرى”. انتهى/25

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.