المعلومة/ خاص..

اعتبر عضو تحالف الفتح خالد هاشم حنون، السبت، وجود الحشد الشعبي والقادة الوطنيين والدماء الزكية التي انتصر بها الشعب العراقي بأنها عوامل ستفشل مخططات الخارج الرامية إلى تقسيم العراق.

تابع قناة “المعلومة ” على تلكرام.. خبر لا يحتاج توثيقاً

وقال حنون في حديث لوكالة /المعلومة/، إنه “لا يمكن التحدث عن الأشخاص الذين يحاولون تزعم الموقف السياسي واستغلال المناصب لتحقيق منافع أو مطامع مكوناتية أو شخصية، لان العملية السياسية لا تتمثل بهذه الشخصيات المدعومة خارجيا”.

وأضاف، أن “شخصيات سياسية عديدة تحاول الإبقاء على الوضع الحالي للبلاد والذهاب نحو التطبيع مع الكيان الإسرائيلي”، مشيرا إلى أن “بعض دول الجوار استباحت العراق وتدخلت في سياسة البلد الداخلية، مثل تركيا”.

وأوضح عضو تحالف الفتح أن “وجود الحشد الشعبي والقادة الحقيقيين والوطنيين سيمنع الأعداء من تجزئة العراق ويمنع إسرائيل من أن يكون لها موطئ قدم على أراضي البلد”، لافتا الى أن ” الحشد ودماء الشهداء الزكية التي انتصر بها الشعب العراقي على العصابات الإجرامية، سينتصر بها مرة جديدة على المخططات الخارجية وعلى التطبيع مع الصهاينة التي يريد بعض المسؤولين في الدولة العراقية جر البلاد نحوها”.

وكان عضو المكتب السياسي لحركة صادقون احمد عبد الحسين قد عد، اليوم السبت، رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي بأنه أداة للتطبيع مع الكيان الصهيوني.انتهى/25ر

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.