المعلومة/بغداد..
أعلنت منظمة الصحة العالمية، أن طفلا واحدا على الأقل توفي في أعقاب زيادة مرض التهاب الكبد الحاد غير معروف السبب لدى الأطفال.
وقالت المنظمة، إن تقارير وردت عن تسجيل 169 حالة لدى أطفال في 12 دولة.
وأصدرت المنظمة هذه الأرقام، فيما تحقق السلطات الصحية في أنحاء العالم في الزيادة الغامضة في الحالات الحادة من التهاب الكبد لدى الأطفال الصغار.
وتابعت منظمة الصحة العالمية أنه حتى 21 أبريل، تم تسجيل حالات حادة لالتهاب الكبد غير معروفة السبب في كل من بريطانيا والولايات المتحدة وإسبانيا وإسرائيل والدنمارك وإيرلندا وهولندا وإيطاليا والنرويج وفرنسا ورومانيا وبلجيكا.
وقالت المنظمة إن 114حالة من بين 169 حالة كانت في بريطانيا وحدها.
وأضافت المنظمة أن الحالات المسجلة كانت لدى أطفال تتراوح أعمارهم بين شهر واحد و16 سنة، وأن 17 منها احتاجت لعمليات زرع كبد. ولم يتضمن التقرير تفاصيل عن حالة الوفاة جراء المرض ولم يذكر أين حدثت.
وأشارت المنظمة إلى أنها تراقب الوضع وتتعاون في هذا المجال مع السلطات الصحية البريطانية والدول الأخرى الأعضاء والشركاء..انتهى/25د

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.