المعلومة/بغداد …

اكد عضو الاطار التنسيقي والقيادي في دولة القانون جاسم محمد جعفر، اليوم الاحد، ان الخلافات السياسية السنية الاخيرة ستجبر التيار الصدري على العودة لطرق باب الاطار التنسسيقي من اجل تشكيل الحكومة المقبلة.

وقال جعفر في تصريح لوكالة /المعلومة/، ان ” ما يحدث من خلافات وانشقاقات داخل تحالف السيادة بزعامة خميس الخنجر وشريكه رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي زادت من قوة الاطار التنسيقي التفاوضي وستجبر التيار الصدري على العودة الى الحوارلتشكيل الحكومة”.

واشار الى انه” وبعد فشل التحالف الثلاثي ومن خلال ثلاث جلسات لاختيار رئيس الجمهورية، وعدم حصوله على ثلثي أعضاء مجلس النواب، وصلت القوى السياسية إلى قناعة تفيد بأن لا مجال لغير العودة إلى مزيد من المفاوضات”.

واوضح جعفر، ان “التحالف الثلاثي بين الكتلة الصدرية والحزب الديمقراطي الكردستاني وتحالف السيادة مبني على اساس المصالح السياسية الضيقة وتبادلها وتعثره بتمرير رئاستي الجمهورية والوزراء زادت من حدة الخلافات بين اقطابه”.

ورجحت مصادر سياسية انفراجة مرتقبة لأزمة الانسداد السياسي، وتشكيل الحكومة الجديدة بمشاركة جميع الكتل السياسية.انتهى/25

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.