المعلومة/بغداد..
حذرت وزارة الموارد المائية، الاحد، من تعرض بحيرة الرزازة بمحافظة كربلاء إلى خطر الجفاف، مؤكدة عدم قدرتها على رفدها بالحصص المائية الكافية بسبب الشح والجفاف الذي تعانيه البلاد.
وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة علي راضي في تصريح أوردته صحيفة “الصباح” واطلعت عليه /المعلومة/، إن “بحيرة الرزازة بدأت تعاني من الجفاف وتملح مياهها، ما تسبب بنفوق أعداد كبيرة من أسماكها”، مرجعاً عدم مد الوزارة لها بالمياه منذ سنوات إلى “مواسم الجفاف المتتالية في البلاد، وقلة الحصص المائية الواردة من دول الجوار وقطعها للأنهر المشتركة مع العراق”.
وأضاف راضي، أن “تغذيتها بالمياه سابقاً، كانت لا تتم إلا في حالة فيضان نهر الفرات أو في حال ارتفاع مناسيب بحيرة الحبانية بشكل كبير خلال موسم الوفرة المائية”، كاشفاً عن أن “الوزارة كانت قد أعدت خطة لإحيائها، بيد أن الشح المائي، أوقفها”.
وحول المشكلات التي تعانيها البحيرة، بين راضي أن “أهمها هو شح الحصص المائية المجهزة لها، والتغيرات المناخية من احتباس الأمطار، وتعرضها للتلوث بسبب تحويل مياه الصرف الصحي إليها، إضافة إلى التوسع الكبير بحفر الآبار الارتوازية العشوائية بالمناطق المحيطة بها ووصل عددها إلى1000، علاوة على التوسع بزراعة الأراضي باستخدام نظم الري القديمة، ما أدى إلى انحسار المياه الواصلة لها الشحيحة أصلاً”. انتهى/25

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.