المعلومة / بغداد ..
خلص بحث ستنشر نتائجه في المؤتمر الأوروبي لعلم الأحياء الدقيقة السريرية والأمراض المعدية (ECCMID) في لشبونة إلى أن الخضراوات العضوية ملوثة بمجموعة من الميكروبات المسببة للأمراض.
وتقول الدراسة التي أشرف عليها فريق من جامعة Politècnica de València في اسبانيا أن الأميبا المسببة للأمراض التي تعيش على الخضروات الورقية العضوية يمكن أن تكون احد مسببات الأمراض البشرية مثل بكتيريا الزائفة و سلمونيلا و هيلوكوبكتر وتشكل خطرا محتملا على الصحة العامة.
يشير الباحثون إلى أن الأمراض التي تنقلها الأغذية من تناول المنتجات الطازجة الملوثة أمر شائع ويمكن أن يكون لها آثار خطيرة على صحة الإنسان ،خاصة عند تناولها نيئة.
وازداد الطلب على الفاكهة والخضروات المزروعة عضويا حيث يسعى الناس إلى تناول وجبات صحية وسط مخاوف من التلوث المحتمل من المبيدات الحشرية والأسمدة الكيماوية ومبيدات الأعشاب، ومع ذلك تشير الابحاث أنه أثناء النمو والحصاد والنقل والمزيد من المعالجة والمناولة، يمكن أن تتلوث المنتجات الطازجة بمسببات الأمراض من مصادر بشرية أو حيوانية، من خلال ملامستها للتربة، ومياه الري، والهواء، والمطر، والحشرات، وأثناء غسل المنتجات الصناعية.
يمكن أن تتلوث الخضروات ببعض الكائنات الأولية (كائنات وحيدة الخلية) مثل الأميبات الحية الحرة (FLA)، التي تتغذى على البكتيريا ويمكن أن تعمل كمضيف للبكتيريا المسببة للأمراض (ما يسمى “أحصنة طروادة”) التي تقاوم هضم FLA و يمكن أن يشكل تهديدا للصحة العامة.
توضح الدكتورة يولاندا مورينو المشرفة على الدراسة أن “الغذاء والبيئات المتعلقة بالأغذية تخلق مكانا مثاليا للقاء للأميبا والبكتيريا المسببة للأمراض”وتضيف مورينة “ومع ذلك، لا يُعرف سوى القليل نسبيا عن حدوث وتنوع الأميبات التي تعيش بحرية على الخضروات العضوية ودورها في نقل مسببات الأمراض البشرية.”
جمع الباحثون 17 عينة من الخس والسبانخ من محلات السوبر ماركت المحلية في فالنسيا بين تشرين الثاني 2020 وايار 2021،لإجراء دراسة أولية للميكروبيوم FLA المعزول من الخضروات العضوية.
واستخدم الباحثون للتحقق من درجة التلوث، تقنية ميتاجينومية تحدد الحمض النووي في جميع البكتيريا الموجودة داخل FLA تم تقييم النتائج لتحديد أنواع الميكروبات الموجودة في كل عينة.انتهى / 25م

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.