المعلومة/ خاص..

اتهم تحالف الفتح ، الأحد، رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي بتنفيذ مشروع إقليمي خطر لمحاولة التفرد والاستحواذ على القرار السياسي في العراق، فيما أكد أن الحلبوسي لديه الدعم الكامل والمشورة من قبل أمريكا ودول الخليج وتركيا.

تابع قناة “المعلومة ” على تلكرام.. خبر لا يحتاج توثيقاً

وقال عضو التحالف علي حسين لوكالة /المعلومة/، إن “المشروع الإقليمي الخطير الذي يهدد العراق وشعبه يقوده الحلبوسي لمحاولة التفرد بالقرار السياسي داخل قبة البرلمان، وكذلك في المحافظات الغربية”، لافتا إلى أن “الشارع العراقي متخوف من محاولة استحواذ وتفرد رئيس مجلس النواب بالمنظومة السياسية”.

وأضاف، أن “الحلبوسي يتبع الممارسات والأساليب المشبوهة في المحافظات الغربية ضد الشخصيات الوطنية المعارضة لنظامه السياسي من خلال تكميم الأفواه ومصادرة الحريات”، مؤكدا أن “رئيس مجلس النواب يدفع ويعمل بمختلف الطرق لمحاولة انفصال الحشد العشائري عن الحشد الشعبي، لتسهيل الانطلاق في مشروعه الخطير”.

وأوضح عضو تحالف الفتح أن “هذه الممارسات ما هي الا عملية البدء والعمل على المشروع الدولي الخطير والذي يقوده الحلبوسي بنفسه، ويمثل تهديدا واضحا للبلاد ويدق ناقوس الخطر في داخل العراق”، مؤكدا أن “الحلبوسي لديه الدعم الكامل والمشورة والتدخلات من قبل أمريكا وتركيا والإمارات والسعودية”.

وكان النائب السابق كريم عليوي قد أكد لـ/ المعلومة /، أن “رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي وقيادات سنية أخرى تسعى إلى تحقيق مأرب ومصالح شخصية من خلال علاقتهم الخارجية على حساب العراق وشعبه، فيما أكد أن القيادات السنية تعد العدة لإنشاء إقليم سني.انتهى/25ر

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.