المعلومة/ ترجمة ..

كشف تقرير لمركز السيطرة على الامراض الانتقالية الامريكي ، الاثنين، ان 37 بالمائة من طلاب الدراسة الثانوية في الولايات المتحدة يعانون من مشاكل عقلية نتيجة ازمة فايروس كورونا وتدهور الاوضاع الاقتصادية .

وذكر موقع بيو الامريكي للدراسات الاستقصائية عن التقرير الذي ترجمته وكالة /المعلومة /، انه وبشكل عام عانى 37 بالمائة من الطلاب قالوا ان صحتهم العقلية تدهورت اثناء فترة الوباء حيث شملت الاعراض التوتر والقلق والاكتئاب ، فيما قال 44 بالمائة انهم شعروا بالحزن او اليأس في كل يوم طوال فترة الاغلاق وحتى الاسبوعين الماضيين”.

واضاف التقرير ان ” تدهور الاوضاع الاقتصادية وارتفاع نسبة التضخم والبطالة والتمييز العنصري على اساس الجنس او اللون او العرق قد لعبت دورا لايقل اهمية في اصابة الطلاب بالاضطرابات النفسية نتيجة انعكاس ذلك على واقعهم المعيشي”.

وتابع ان ” ووفقا للدراسة كان هناك اختلاف بين الجنسين حيث قالت نسبة من الفتيات بلغت حوالي 49 بالمائة ان صحتهن العقلية لم تكن جيدة معظم الوقت وهي اعلى بنسبة الضعف من الشباب والتي بلغت 24 بالمائة “.

وبينت الدراسة أن ” حوالي 19 بالمائة من الطلاب انهم تلقوا مشورة طبية بشأن تعاطي الكحول والمخدرات وانهم تلقوا العلاج في مرحلة ما من الازمة نتيجة الادمان وخلقت الاضطرابات المرتبطة بالوباء في التعليم والتواصل الاجتماعي والحياة الأسرية حالة وصفها الجراح العام في الولايات المتحدة بأنها “أزمة الصحة العقلية للشباب” ، مع ارتفاع معدلات المراهقين الذين يعانون من الضيق. لكن خبراء الصحة العامة لفتوا الانتباه إلى تدهور الصحة العقلية للمراهقين في الولايات المتحدة حتى قبل تفشي فايروس كورونا”. انتهى/ 25 ض

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.