المعلومة/بغداد..
أعلن محافظ أربيل أوميد خوشناو، الثلاثاء، أن السيول التي أغرقت بعض المناطق في المحافظة جراء الأمطار الغزيرة التي هطلت مساء أمس لم تخلف خسائر بالأرواح.
وقال خوشناو في مؤتمر صحفي تابعته /المعلومة/، إن السيول الناجمة عن الأمطار الغزيرة التي تساقطت ليلا لم تسفر عن خسائر بالأرواح باستثناء تجمع المياه في بعض الأحياء والأماكن التي تسببت بتوقف سيارات بعض الأشخاص عن العمل”، مبينا أن “فرق البلدية بالتعاون مع المواطنين تمكنت من السيطرة على الوضع ولم يحدث أي ضرر”.
وأضاف خوشناو، أن “فرق البلدية، والدوائر المعنية لحكومة إقليم كوردستان على أتم الجهوزية لأي حالة غير مرغوب بها قد تقع”، داعيا السكان إلى “التعاون مع الفرق عندما يشعرون بأي خطر من ارتفاع مناسيب المياه وإمكانية حدوث الفيضانات”. انتهى/25ع

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.