المعلومة/بغداد..
أعلنت وزارة الموارد المائية، الثلاثاء، أنها لم تحدد حتى الآن المساحات الزراعية المخصصة لمحاصيل الخطة الصيفية المقبلة، مؤكدة أنَّ أولوياتها حالياً تتمحور حول توفير مياه الشرب.
وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الموارد علي راضي في بيان اطلعت عليه /المعلومة/، إنه “لم يتم حتى الآن تحديد مساحات زراعة المحاصيل للصيف المقبل بسبب عدم إقرار الخطة الصيفية، والتي يؤمل إعلانها خلال المدة المقبلة”، كاشفاً عن “وجود محددات عدة يعتمد عليها صناع القرار بوزارتي الزراعة والموارد لإقرار الخطة، وهي طبيعة السنة المائية، ومقدار الخزين الحالي إضافة إلى كميات المياه الناتجة عن عملية ذوبان الثلوج المستمرة حالياً”.
وأضاف راضي، أن “أولوية الوزارة حالياً تتمحور حول توفير مياه الشرب والاستهلاك البشري ضمن بغداد والمحافظات”، مؤكداً “حرص الوزارة على تأمين الحصص المائية للأراضي الزراعية وحسب الخزين المائي المتوفر، إسهاماً بتطوير القطاع الزراعي باعتماد رفع جميع التجاوزات على محرمات الأنهر والجداول بالتنسيق مع القوات الأمنية”.
وأشار راضي إلى أنَّ “محصول الشلب بحاجة إلى كميات كبيرة من المياه كونه يُسقى بطريقة الغمر، فضلاً عن تأثير ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف التي تسهم بزيادة عملية التبخر بنسبة عالية جداً”، داعياً الفلاحين والمزارعين إلى “تبني تقانات الري الحديثة، وترشيد استخدام المياه، وعدم التجاوز على الحصص المائية لضمان وصولها إلى المستفيدين بشكل عادل وكامل”. انتهى/25

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.