المعلومة / بغداد..
أكد النائب عن الإطار التنسيقي وعد القدو ، الثلاثاء، أن القوى السياسية المتخاصمة أمامها مسارين فاما التوافق فيما بينها أو اللجوء إلى المحكمة الاتحادية بشان اختيار رئيس الجمهورية وتشكيل الحكومة المقبلة.
وقال القدو في تصريح لـ/المعلومة/، إن “حل الأزمة السياسية مرهون بيد قادة القوى والأحزاب السياسية اما التوافق فيما بينها أو اللجوء إلى المحكمة الاتحادية”.
وأضاف أن “هنالك مسعى لمفاتحة المحكمة الاتحادية بشان انتخاب رئيس الجمهورية وتحديد الكتلة الأكبر”، مشيرا الى أن “المحكمة الاتحادية هي الجهة المخولة بشان بعض المواد القانونية المتعلقة بالفراغ الدستوري الحاصل”.
وكان السياسي المستقل سعد المطلبي حذر في وقت سابق، القوى السياسية من فقدان الشعرة المتبقية بين المواطن والنظام السياسي بسبب استمرار التجاوزات والخروقات التي يرتكبها رئيس حكومة تصريف الأعمال مصطفى الكاظمي ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي من خلال استغلال الفراغ الدستوري. انتهى / 25 ح

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.