المعلومة/بغداد..
أكدت فصائل المقاومة الوطنية والإسلامية في غزة، أن يوم القدس العالمي هو رسالة إلى كل الدول العربية والإسلامية لنصرة القدس والوقوف إلى جانبها وأهلها، ودعماً لصمود أبناء شعبها وخاصة في ظل التهديدات الصهيونية واستمرار حالة التغول والتقسيم المكاني والزماني ومحاولة الاستيلاء على مدينة القدس بشكل كامل”.
وشددت فصائل المقاومة على أن يوم القدس العالمي الذي يصادف الجمعة الأخيرة من شهر رمضان من كل عام يأتي في ظل هجمة شرسة على المقدسات تتطلب الاستمرار في الوحدة الميدانية والقتالية المجاهدة بكل أشكال المقاومة وعلى رأسها المقاومة المسلحة وأن تكون على جهوزية واستنفار وتعبئة تامة للدفاع عن القدس والأقصى”.
وأكد في حركة حماس إسماعيل رضوان، على عروبية وإسلامية المسجد الأقصى وعلى عروبية وإسلامية المسجد الأقصى والقدس، مشيرًا إلى أنها هي العاصمة الأبدية لفلسطين وهي أولى القبلتين وثاني المسجدين ومسرى النبي (ص).
وحيا رضوان في يوم القدس العالمي “الجمهورية الإسلامية في إيران التي اعتمد إمامها الراحل الخميني يوم القدس العالمي كيوم لتحقيق الوحدة الإسلامية، ولأجل تذكير أجيال المسلمين بدورهم اتجاه الدفاع عن القدس وفلسطين”.
وقال رضوان: “نحن نقول أن القدس كانت وستبقى القضية المركزية للأمة” وأضاف “المطلوب على صعيد الجماهير العربية والإسلامية دعم صمود وثبات أهلنا المقدسيين”. انتهى/25

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.