المعلومة/ خاص..

أعتبر النائب عن ائتلاف دولة القانون محمد حسن القدري، الثلاثاء، إقرار مجلس النواب لقانون يجرم التطبيع او التعامل مع الكيان الإسرائيلي بأنه سيكون بادرة لتفكك التحالف الثلاثي، فيما أكد أن الإطار التنسيقي يرفض رفضا قاطعا مسالة التطبيع مع العدو الصهيوني.

تابع قناة “المعلومة ” على تلكرام.. خبر لا يحتاج توثيقاً

وقال القدري في حديث لوكالة /المعلومة /، إن “جهات عديدة في التحالف الثلاثي ليس لديها أي مشكلة في التعامل مع الكيان الصهيوني، وسائرة باتجاه التطبيع والتعامل مع إسرائيل”.

وأضاف، أن ” الإطار التنسيقي يرفض بشكل قاطع عملية التطبيع والتعامل مع الكيان الإسرائيلي، لكونه  امرأ مرفوضا سياسيا وشعبيا وغير مقبول بأي صورة كانت”، مبينا أن “التنسيقي يسير في اتجاه معاكس أمام الشخصيات والجهات التي تحاول التقرب من إسرائيل”.

وأوضح النائب عن دولة القانون أن “تشريع وإصدار قانون من قبل أعضاء مجلس النواب ينص على تجريم التطبيع او التعامل مع الكيان الغاصب سيكون بادرة لتفكك وانشقاق التحالف الثلاثي”، لافتا إلى أن “بعض أطراف الثلاثي لديها ميول وعلاقات تجمعها مع إسرائيل وهذا ما ترفضه أطرافا أخرى”.

وتابع القدري، أن “احد العوامل والأسباب الرئيسية التي تدفع الإطار التنسيقي إلى تشكيل حكومة وطنية هو الوقوف بوجه المشاريع التآمرية الخارجية ومسالة التطبيع والتعامل مع الكيان الإسرائيلي “.

وكشف عضو المكتب السياسي للحركة الشعبية الأردنية محمد احمد الروسان لـ/المعلومة/ ” دور السعودية والإمارات  في توظيف قيادات سنية في مقدمتهما رئيس حزب تقدم محمد الحلبوسي ورئيس المشروع العربي خميس الخنجر نحو التطبيع مع الكيان الصهيوني”. انتهى/25ر

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.