المعلومة/ خاص..

اكد عضو ائتلاف دولة القانون عباس المالكي، الثلاثاء، أن الصراعات القائمة بالعملية السياسية نقلت العمليات الإرهابية إلى محافظة بابل، موضحا أن الإرباك الأمني في الوسط والجنوب يراد منه ايصال رسالة.

وقال المالكي في تصريح لوكالة/المعلومة/، إن “العمليات التفجيرية ذات الطابع الإرهابي هي نتاج توجيه سياسي يراد منها ايصال رسائل لوسط وجنوب العراق وإلى ممثليهم من السياسيين أن عدم تمرير مصالحنا تعني عودتنا إلى العمليات الإرهابية”.

وأضاف أن “إرباك الوضع الأمني وانتقال التفجيرات إلى بابل مؤامرة مكشوفة، وهناك قيادات فاعلة لن تسمح بانزلاق الأمور بشكل اكثر”.

ولفت إلى أن “الحكومة تتحمل مسؤولية ضبط الاوضاع الأمنية في الوسط والجنوب ويجب أن تسيطر على ضبط ايقاع المشهد الأمني”.

وكانت قوات الحشد الشعبي تمكنت من احباط محاولة تسلل لمجاميع “داعش” الاجرامية في ناحية جرف النصر شمال محافظة بابل.انتهى / 25و

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.