المعلومة / بغداد ..
عثر علماء الاثار الأتراك خلال عمليات الحفر الجارية في مدينة اسطنبول على مقبرة فريدة مخصصة لحرق الجثث.
وتشير صحيفة Daily Sabah، إلى أن علماء الاثار عثروا على هذه المقابر المبنية بالآجر وتعود إلى العصر الهلنسي (323-30 عام قبل الميلاد)، خلال عمليات الحفر في منطقة محطة حيدر باشا لسكك الحديد.
ويقول رحمي اسال، مدير متحف الآثار في اسطنبول، “لم يسبق لي ابدا مشاهدة مثل هذه المقابر التي تعود إلى تلك الفترة. لذلك فإننا سنحصل من هذا الاكتشاف على معلومات قيمة وثمينة”.
وأظهر التحليل الأولي، ان جثة المتوفي كانت تحرق داخل القبر، ولكن كان الهيكل العظمي وأشياء أخرى تبقى على حالتها، حيث عثر في قبر على كأس من الفخار وقنينة عطر.
يذكر أن علماء الآثار سبق أن عثروا في هذه المنطقة على مقابر أخرى تعود للعصر الهلنسني، وكذلك نافورة تعود لعهد الامبراطورية العثمانية، وينبوع مقدس يعود إلى الفترة البيزنطية، وملجأ بني خلال الحرب العالمية الثانية.انتهى /25م

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.