المعلومة / بغداد..
كشف عضو المكتب السياسي للحركة الشعبية الأردنية محمد احمد الروسان ، الثلاثاء ، عن دور السعودية والإمارات في توظيف قيادات سنية في مقدمتهما رئيس حزب تقدم محمد الحلبوسي ورئيس المشروع العربي خميس الخنجر نحو التطبيع مع الكيان الصهيوني.
وقال الروسان في تصريح لـ/المعلومة/، إن “رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي ورئيس تحالف السيادة خميس الخنجر بيدق بيد الإمارات والسعودية وتركيا”.
وأضاف، أن “ثمة بيادق في الداخل العراقي يراد استثمارها لغايات التطبيع مع الكيان الصهيوني”، مشيرا الى أن “الإمارات توظف الحلبوسي والخنجر للقيام بادوار جديدة لجر العراق نحو التطبيع”.
وأوضح الروسان، أن “اشهار التطبيع والعلاقات بين الحلبوسي وبعض دول الخليج والكيان الصهيوني اتضح الآن بكل معالمه وكشف المؤامرة نحو التطبيع”.
وكان عضو تحالف الفتح محمود الحياني أكد في تصريح سابق، وجود شخصيات سياسية تحاول التفرد بزعامة المكون السني من خلال التعامل مع إسرائيل، مبينا أن هذه الشخصيات تحاول الحفاظ على منصبها من خلال التطبيع. انتهى/25ح

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.