المعلومة/بغداد..
شبه رئيس الوزراء الاسبق اياد علاوي، الثلاثاء، صعود رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي بالسلطة بتسنم البعثيين المناصب بعد انقلاب 17 تموز ومجيئ صدام حسين، مبينا ان الحلبوسي لا يملك من التاريخ السياسي وهو غير مؤثر على المشهد السياسي.
وقال علاوي في حوار متلفز تابعته /المعلومة/، إن “رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي جاء الى السلطة بعد خلاف الشخصي مع الحزب الاسلامي ومحاولة ايجاد بديل عنهم ما ادى الى جلبه لادارة محافظة الانبار من قبل قاسم محمد عبد الفهداوي”.
واضاف ان “صعود الحلبوسي بصورة سريعة يذكرني بايام تسنم البعثيين للسلطة والمناصب عقب انقلاب 17 تموز وصعود مقربين من صدام المشهد السياسي في وقتها”.
واشار علاوي الى ان “الحلبوسي لا يمتلك من التاريخ الذي يؤهله لقيادة المكون السني ومن حقه الخوف من عودة القيادات السنية امثال رافع العيساوي الذي يمتلك الثقل التأثيري والسياسي الاكبر في الانبار”. بحسب قوله. انتهى/ 25د

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.