المعلومة/ ترجمة ..

اتهم استاذ العلوم السياسية بجامعة الينوي نيكولاس غروسمان ان صهر ترامب جاريد كوشنر اسهم في سلسلة من الاحداث في منطقة الشرق الاوسط مقابل تلقي رشاوى من السعودية وغيرها من دول الخليج حيث كان يقوم بنقل معلومات حكومية الى طغاة الشرق الاوسط ويستفيد ماليا مقابل ذلك .

تابع قناة “المعلومة ” على تلكرام.. خبر لا يحتاج توثيقاً

ونقل موقع رو ستوري الامريكي في تقرير ترجمته وكالة /المعلومة/ ان ” استاذ العلوم السياسية اتهم كوشنر بتلقي الرشاوى ودعى الى فتح تحقيق في الموضوع عن انشطته في البيت الابيض خلال فترة ولاية ترامب “، مشيرا الى ان ” التحقيق له ما يبرره وانه لم ير شيئا فاسدا على هذا النحو من قبل “.

واضاف ان ” كوشنر اصبح مستهلكا للمعلومات الاستخبارية بشكل بارز من خلال تسريب قضايا تتعلق بالسياسة الخارجية  وأدار نوعًا من سياسة الظل الخارجية التي تدور حول وزارة الخارجية ووزارة الدفاع  الامريكية “.

وتابع ان ” هناك جلسة ظل فيها كوشنر ومحمد بن سلمان ساهرين حتى الصباح وربما سلم له معلومات استخبارية حيث قام بن سلمان في اليوم التالي بعملية تطهير واسعة تضمنت الكثير من عمليات الاعتقال وتوطيد السلطة ونوع من التدوير في الاجيال داخل السعودية “.

وزعم غروسمان أن ” الولايات المتحدة نقلت وبشكل جزئي بعض التكنولوجيا النووية الى السعودية بفضل كوشنر متجاوزا الكونغرس بشكل غير قانوني كما قام بالتستر على قضية مقتل الصحفي جمال الخاشقجي وهو ما يمثل اكبر فساد رأيناه في تاريخ الولايات المتحدة “.

واشار الى أن ” كل تلك الخدمات التي قدمها كوشنر كانت مقابل تلقيه استثمار بقيمة ملياري دولار من قبل الحكومة السعودية لاستخدامها في مساعيه التجارية وهو امر يستحق التحقيق والتدقيق “. انتهى/ 25 ض

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.