المعلومة/ ترجمة..

كشف تقرير لشبكة سي بي أس نيوز الامريكية ، الاربعاء، ان دليلا جديدا لأحداث الحادي عشر من ايلول عام 2001 في الولايات المتحدة يظهر مقطع فيديو يجتمع فيه عميل للمخابرات السعودية يجتمع مع خاطفي الطائرة التي ضربت وزارة الدفاع الامريكية في شقتهم في مدينة سان دييغو في ولاية كاليفورنيا .

تابع قناة “المعلومة ” على تلكرام.. خبر لا يحتاج توثيقاً

وذكر التقرير الذي ترجمته كالة / المعلومة /، ان ” الادلة الجديدة تثير اسئلة جديدة عما اذا كانت السلطات السعودية قامت بمساعدة الارهابيين على الرغم من تلك السلطات تنكر دائما علاقتها بهم “.

واضاف أن ” هذه الادلة والتي تحتوي على اوراق شخصية ومقاطع فيديو ظهرت بعد اسبوعين من الحادث حيث صادرتها السلطات البريطانية في مدينة برمنغهام، وفيها هذا المقطع الذي يظهر لاول مرة لحفل عشاء في شقة اثنين من الخاطفين في شقتهم في مدينة سان دييغو وفيها يجتمع معهم عميل الاستخبارات السعودية عمر البيومي والذي اعتقلت الشرطة البريطانية بعد احداث الحادي عشر من ايلول “.

وتابع انه ” وبعد ثلاث سنوات قالت الشرطة البريطانية انه لا يوجد دليل على تورط عمر البيومي في عمل ارهابي ضمن المجموعة، فيما بينت وثائق التحقيقات الفيدرالية الامريكية ان البيومي كان عميلا للمخابرات السعودية وهو الامر الذي كان غير معروفا اثناء احداث الحادي عشر من ايلول”.

وقال عميل التحقيقات الفيدرالية المتقاعد داني غونزاليز إن “البيومي قام بتسهيل كل شيء للخاطفين ووفر لهم شقة وحسابات مصرفية”.

واشار التقرير الى أن “البيومي لا يزال يعيش في السعودية وحاولت الشبكة الاتصال به عن طريق السفارة الامريكية في الرياض لكن لم يتم الاجابة على طلبهم”. انتهى/ 25 ض

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.