المعلومة/ متابعة..

سجل الدولار الأميركي أعلى مستوى في خمس سنوات قبل اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي الأسبوع القادم الذي من المتوقع أن يرفع أسعار الفائدة، في حين هبط اليورو بفعل مخاوف بشأن النمو، بعد أن قطعت روسيا إمدادات الغاز إلى دولتين في شرق أوروبا.

وتلقى الدولار دعما من توقعات بأن البنك المركزي الأميركي سيكون أكثر تشديدا للسياسة النقدية من أقرانه.

كما وصل الدولار إلى أعلى مستوى في 20 عاما مقابل الين بعد أن أحجم بنك اليابان عن تشديد السياسة النقدية معتبرا أن التضخم هو مرحلة عابر، مع أنه رفع مستويات التضخم لهذا العام.

ومن المتوقع أن يرفع مجلس الاحتياطي أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس في اجتماعه في الثالث والرابع من مايو، وأيضا في يونيو ويوليو. انتهى/25س

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.