المعلومة/نينوى

أكد رئيس حزب التقدم الإيزيدي سعيد بطوش، الخميس، أن أهالي سنجار لن يسمحوا بعودة الأجهزة الأمنية التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني.

وقال بطوش في حديث لوكالة /المعلومة/ إنه “بعد ان ضحى المقاتلين من أبناء سنجار بأرواحهم من آجل تحرير القضاء من عصابات داعش الإرهابية، يجب تقدير تلك التضحيات”.

وأضاف أن “الحزب الديمقراطي ووسائل الإعلام التابعة له يفتعل الأزمات ويخلق المشاكل ويحاول تأجيج الأوضاع في سنجار بهدف إتاحة الفرصة لإعادة القوات الكردية وتحديدا الأسايش والبيشمركة إلى سنجار، وهذا الأمر لن نسمح به مهما كلفنا الأمر، حتى وأن حاولوا نشر الفوضى في القضاء وهناك دلالات على ذلك”.

ويطالب الحزب الديمقراطي الكردستاني بفرض اتفاقية سنجار، فيما ترفض الأوساط الإيزيدية تلك الاتفاقية.انتهى 25 ع

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.