المعلومة / بغداد..
اكد ائتلاف دولة القانون، الخميس ، أن دماء الشهداء التي أراقها مثيرو الفتن وأصحاب المنصات لن تذهب سدى , مشددة على أن اوجه القصور تكمن في عدم التصدي بقوة لمرتكبي الجرائم وتقديم المتهمين للقضاء.
وقال النائب عن الائتلاف احمد فواز الوطيفي في تصريح لـ/المعلومة/، إن “عودة المطلوبين آلمتنا كثيرا خصوصا ذوي الشهداء والجرحى الذين ضحوا بدمائهم للدفاع عن الوطن”.
وأضاف أن “اعضاء دولة القانون سيكون لهم موقف تحت قبة البرلمان”، مشيرا الى أن “دماء الشهداء التي أراقها مثيرو الفتن وأصحاب المنصات لن تذهب سدى”.
ولفت الوطيفي إلى أن “مثيري الفتن كانوا سببا في إراقة الدماء على مدى الأعوام الماضية أن كانوا من السنة وأن كانوا من الشيعة”. انتهى/ 25 ح

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.