المعلومة/ بغداد…
اكدت اطراف سياسية من مختلف الكتل، ان هناك أطماع ومخططات تركية لفرض السيطرة على بعض المساحات في العراق، لافتة الى ان المخططات تقف خلفها أسباب اقتصادية واحدها السيطرة على الغاز الموجود ضمن تلك الأراضي في ظل التخاذل الداخلي في الرد على الهجمات المتواصلة.
وقال النائب السابق عن كتلة بدر حامد عباس لـ /المعلومة/، ان “هناك علاقات ومنافع اقتصادية بين حزب بارزاني ونظام اردوغان وهو ما منح تركيا الضوء الأخضر لتنفيذ عملياتها من دون اي رادع لها”.
من جهة أخرى، بين النائب الكردي السابق غالب محمد لـ /ألمعلومة/، ان “تركيا تسعى من خلال هجماتها على مناطق شمال العراق الى فرض السيطرة على الأراضي التي تحتوي على الغاز بهدف الاستحواذ عليه خصوصا ان الإقليم لديه احتياطي يقدر بـ 5.7 تريليون متر مكعب قياسي”.
الى ذلك، لفت عضو ائتلاف دولة القانون حيدر اللامي خلال حديثه لـ /المعلومة /، ان “صمت الحكومة ورئاسة البرلمان إزاء الانتهاكات التركية لسيادة العراق غير مبرر ويؤكد على تخاذلهم تجاه شعبهم”. انتهى/ 25ن

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.