المعلومة/ بغداد…

قال المحلل السياسي حازم الباوي ان الشعب محبط من جراء ملف الاستجوابات البرلمانية للمسؤولين والتي تنتهي بالتخادم السياسي.

واضاف الباوي /للمعلومة/ ان حال البرلمان الحالي سوف لن يختلف عن سوابقه في شلل الدور الرقابي وان ابسط مثال عدم انبراء طرف او كتلة لمحاسبة وزير التجارة الذي وعد الشعب بدفعتين من السلة الغذائية قبل شهر رمضان وها هو الشهر الفضيل ينتهي دون ان يلمس المواطن صدقا من الوزير او امرا ملموسا”.

واوضح الباوي ان “هذا الاخفاق الحكومي واحد من عشرات الاخفاقات التي تمر دون حسيب او رقيب، وذلك نتيجة التخادم السياسي الحاصل بين مختلف الاطراف”.

واستبعد الباوي تحقيق مهمة الاستجوابات اي نتيجة سيما بعد تقسيم اللجان البرلمانية بين تحالف واحد، متسائلا: كيف ستتم محاسبة وزير او مسؤول ينتمي لذات الكتلة التي ينتمي اليها رئيس واعضاء اللجنة البرلمانية المكلفة بالاستجواب؟. انتهى 25ن

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.